كلمة الرئيس

IMG_0896

انطلاقاً
 من كون الغرفة التجارية الصناعية بالجوف، كغيرها من الغرف بالمملكة بيت رجال وسيدات وشباب وشابات الأعمال الذين يمارسون مختلف أوجه الأنشطة الاقتصادية والخدمية على أرض الواقع، واعتبارها قاعدة انطلاقهم وبوابة مرورهم ونقطة تواصلهم على المستويين الداخلي والخارجي.

هذان الأمران بالتأكيد يجعلان مجتمع رجال وسيدات الأعمال بالمنطقة ينظرون لهما بكثير من الآمال والتطلعات، التي تحقق تنمية اقتصادية شاملة ومستدامة للمنطقة، وتدعم رجال وسيدات الأعمال فيها، ما ينمي الاستثمارات وينعكس إيجاباً على الوضع الاقتصادي للمنطقة.

ومن هذا المنطلق نرى كمجلس إدارة لغرفة الجوف في دورته التاسعة، وموظفين عاملين فيها، أن تكون الرؤية هي الريادة والتميز في رعاية مصالح المنتسبين للغرفة وقطاع الأعمال بالمنطقة، ساعين لتحقيق الطموحات والتطلعات لما يخدم اقتصاد الوطن.

ورسالتنا هي السعي لتقديم خدمات متميزة للمنتسبين والمجتمع،  بما يضمن التطوير المستمر والمميز، عبر خلق بيئة عمل محفزة باستخدام تقنيات متجددة، تساهم بفاعلية في تنمية المنطقة اقتصادياً واجتماعياً.

إننا في مجلس إدارة غرفة الجوف، نؤمن أن رجال وسيدات الأعمال شركاؤنا في تقديم خدماتنا، ومساهمين معنا في التنمية الاقتصادية، مؤكدين على دور القطاعات الشريكة، حكومية وأهلية، على مختلف المستويات، لخلق بيئة تنافسية جاذبة في المنطقة، وتسويق الفرص الاستثمارية، والسعي لتنويع مجالات الاقتصاد والاستثمار بالمنطقة.

وإيماناً بما جاء في مضمون رؤية المملكة 2030 وارتكازها على المميزات التي تحظى بها المملكة، نسعى من هذا المنطلق لاستغلال مميزات منطقة الجوف، لتكون الوجهة الأولى والأبرز للاستثمارات الوطنية والأجنبية، مستمدين التوجيهات من القيادة الرشيدة، ومن سمو أمير منطقة الجوف صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز آل سعود، ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود حفظهما الله.

 

المهندس ماجد بن معدي الرويلي

رئيس مجلس الإدارة