أمير الجوف ونائبه يشيدان بمضامين إعلان ميزانية المملكة ١٤٤٠-١٤٤١ هـ

أمير الجوف ونائبه يشيدان بمضامين إعلان ميزانية المملكة ١٤٤٠-١٤٤١ هـ

رفع صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود “حفظه الله” بمناسبة إعلان الميزانية العامة للدولة لعام المالي 1440 – 1441هـ ( 2019م ) .
وقال سموه ان ميزانيه هذا العام حملت بكل وضوح استمرار مسيرة الخير والنماء لهذا البلد الشامخ وتعكس متانة الاقتصاد الوطني رغم الظروف والتحديات التي تواجهها المملكة، حيث تعتبر أكبر ميزانية في تاريخ المملكة العربية السعودية، واشتملت في طياتها بشائر للوطن والمواطنين، والتي تنسجم مع أهداف الرؤية المباركة للمملكة 2030من خلال النمو في الإيرادات غير النفطية، لدعم الاقتصاد الوطني بعيداً عن الاعتماد على المصادر النفطية فقط .
وأضاف سمو أمير منطقة الجوف أن ميزانية الخير جاءت أيضاً لتؤكد للجميع مدى حرص واهتمام الدوله  ـ على تعزيز مسيرة التنمية في وطننا الغالي وراحة ورفاهية المواطن السعودي, وأسأل المولى سبحانه وتعالى أن يجعلها ميزانية خير وبركة”.
ونوه سموه بتخطي الملكة لكل التحديات الاقتصادية والسياسية والظروف التي مرت بها المنطقة الإقليمية والدولية وذلك بفضل ما تتمتع به القيادة من حكمة وحنكة ورؤية ثاقبة النظر .
كما نوه الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز بمضامين كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ” حفظه الله ” التي وجهها إلى المواطنين والمسئولين، والتي أكد من خلالها أن المواطن هو هدف التنمية الأول، لافتاً إلى أن على المسؤولين حمل كبير لترجمة رؤية الملك وتحقيقها على أرض الواقع.
ودعا سموه الله أن يحفظ لهذه البلاد أمنها واستقرارها تحت ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين ” حفظهما الله “

ونوه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الجوف بمضامين الميزانية العامة للدولة لعام المالي 1440 – 1441هـ ( 2019م ) التي أعلنها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود “حفظه الله” اليوم خلال جلسة مجلس الوزراء .وقال سموه بهذه المناسبة : يشرفني يا سيدي أن أرفع لمقامكم الكريم أسمى آيات الشكر والعرفان، عن كل ما تقومون به ” أيدكم الله” من جهود في سبيل خدمة هذه البلاد المبارك وشعبها الوفي، فقد جاءت ميزانية الخير والعطاء التي أعلنتموها ” حفظكم الله ” لتؤكد متانة الاقتصاد الوطني وتجاوز التحديات المحيطة بنا، كما أن بنود هذه الميزانية جاءت في صالح وخدمة الوطن والمواطن والتي تم من خلالها اعتماد الكثير من مشروعات التنمية في جميع مناطق المملكة والتي تهدف في مجملها إلى أن يستفيد منها أبناء هذا الوطن المعطاء .

ونوه سمو نائب أمير منطقة الجوف بما حققته المملكة من نمو اقتصادي منقطع النظير خلال الفترة الماضية والذي يؤكد السير على خطى ثابته نحو تحقيق أهداف الرؤية المباركة للمملكة 2030والاعتماد على الإيرادات غير النفطية من خلال تنويع مصادر الدخل، وهذا ما أكده سمو سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بأن الإيرادات غير النفطية سوف تتضاعف في هذه الميزانية، وهذا ما تحقق ولله الحمد.

وأكد سموه أن ميزانية الخير والنماء حملت في طياتها خيراً وفيراً لأبناء هذا الوطن الأوفياء وفرصًا كريمة متنوعه في كافة المجالات ، وتوفير فرص التعليم والرعاية الصحية والاجتماعية وتوفير فرص التدريب والتأهيل والعمل لجميع فئات المجتمع .

ودعا سموه الله أن يحفظ لهذه البلاد أمنها واستقرارها تحت ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين ” حفظهما الله ” .

أترك تعليق